ماذا يمكنني أن أنصحك كمبتدئ في الشطرنج؟

لكي أختم ما بجعبتي وما اكتسبته خلال رحلتي مع اللعبة الأجمل، الشطرنج، كتبت هذه التدوينة، ولأنها اللعبة التي لا يدخل فيها شيء اسمها غش، أو مثلا سكريبت يجعل اللعبة تنحاز للاعب دون آخر، يعني الفائز سيفوز بسبب مستواه، بسبب ذكاءه بسبب تكتيكه، ليس بسبب انحياز اللعبة إليه، قد تراني أكتب هراءً، لكن حقًا يوجد ما يسمى انحياز من طرف اللعبة.

خاصة في ألعاب الأونلين والتي تعتمد على الـ Rating، توجد من تنحاز للأقل في التقييم وتترك الأكثر في التقييم يعاني وتجري له كل الأمور لكي يخسر أمام الخصم الذي يملك رايتينغ أقل. لكن هذا لا يجري في الشطرنج، أنت وشطارتك كما نقول في الجزائر، ولهذا أعتبرها أجمل لعبة يمكن للشخص أن يقضي فيها وقته ولا يضيّع فيها أعصابه.

هذا فقط كمقدمة، لنبدأ.

اللعب على أخطاء الخصم

في كرة القدم يوجد تكتيك يستعمله بعض المدربين خاصة الذين لا يمكلون عناصر هجومية كافية، وهو أن تتمركز دفاعيا بشكل مميز، أن تضغط على حامل الكرة في مناطقك، ثم عندما يخطئ بسبب الضغط لأن الضغط الكثير يولد الانفجار، يستغل ذلك الخطأ بدقة لكي يسجل الهدف من هجمة مرتدة.

نفس التكتيك يمكن نقله للشطرنج ويصلح هذا مع الذي يستطيع أن يركز بشكل مستمر في اللعب، ويستطيع قراءة تحركات الخصم بدقة، تقوم بحماية قطعك كل مرة يتحرك فيها الخصم، ثم عندما يمل من اللعب المغلق الذي تنتهجه، تبدأ الأخطاء بالظهور، أول خطأ يرتبكته الخصم يمكنك أن تستغله لصالحك ولو كان تافها.

وفي نفس الوقت يجب أن لا ترتكب أخطاء أنت أيضا. الاستراتيجية صعبة نوعا ما، لكنها تنفع كثيرا، شخصيا أستعملها عندما يكون لدي نفس طويل، وأستطيع أن أصبر مع تحركات الخصم، لكن عندما أريد إنهاء المباراة بسرعة أهاجم بكل ما لدي. وأصلا المتعة كلها في أن تهاجم وتبحث عن ثغرات في كل محاولة لك. لكن يجب أن تضع في البال دومًا أنه توجد خصوم صعبة المراس.

العب مباريات الـ 30 دقيقة

في بداياتي للعب الشطرنج، كنت ألعب بكثرة مباريات مدتها نصف ساعة، لأنني كنت مبتدئ للغاية وأفكر قبل كل حركة دقائق كثيرة، وهذا طبيعي جدا، لأن الذهن غير مدرب بعد على اتخاد قرار تحريك القطعة بسرعة.

30 دقيقة، هذا ما أنصح به كل من يريد تعلم الشطرنج، أن تأخذ كل وقتك في التفكير قبل اتخاد القرار، وإن أخطأت فلا ضرر في ذلك، لقد تعلمت شيئا جديدا وهذا ما ستتفاداه في المباراة القادمة.

مباريات بهذه المدة الزمنية ستجدها في موقع Chess.com، أما في Lichess فالحد الأدنى هو 15 دقيقة، طبعا مع الوقت ستصبح نصف ساعة كثيرة عليك، وتمل من بطئ الخصم وكذا أمور، وهنا يمكنك تخفيض المدة إلى ربع ساعة أو 10 دقائق، وتجربة الأمر.

30 دقيقة كثيرة فعلا، لكن لشخص شغوف بالشطرنج وفي بداياته فيها فهي الأفضل له، كانت 30 دقيقة لا تكفيني، لأنني أقوم بالتفكير كثيرا قبل أي حركة، ومع الوقت أصبحت 10 دقائق كثيرة علي، وأغلب مبارياتي تكون من 5 دقائق فقط.

دعك من الفيديوهات النظرية وحتى التطبيقية

تريد تعلم الشطرنج؟ لن أنصحك بأي فيديو، ولا سلسلة فيديوهات ولا قناة على اليوتيوب، سأنصحك مباشرة أن تذهب وتلعب، فقط إن كنت لا تملك أي شيء عن الشطرنج ولا تعرف أساسياتها فهنا أنصحك طبعا أن تشاهد فيديو أو اثنين أو أكثر حول الأساسيات. لأنه ربما من المستحيل أن تلعب لعبة ما وأنت لا تعرف أساسياتها.

أما إذا كنت بالفعل تعرفها، فلا داعٍ لمزيد من الفيديوهات، تعلم مباشرة، اذهب والعب الكثير من المباريات، واخطئ وأعد مبارة أخرى واخطئ وأعد مباراة أخرى، وهكذا، لأنه بتكرار المباريات ولعب الكثير منها، ستتعلم بكل تأكيد، أما الفيديوهات فقد تمنحك الكثير من التقنيات مثلا أو الاستراتيجيات وعندما تذهب لتلعب لن تتذكر شيئا وهذا سيء بحد ذاته.

تلك الاستراتيجيات وتلك الأمور، ستتعلمها لوحدك مع الوقت، لأنه ضع في بالك دومًا أنك تلعب ضد خصوم مختلفة، وكل خصم يمتلك استراتيجية يلعب بها، ومع النصيحة التي أخبرتك بها وهي أن تلعب الكثير من المباريات وتصحح أخطائك، ستتعلم بالتدريج أيضا من خصومك الاستراتيجيات التي يقومون بها، ومع الوقت ستتعلم بدون مساعدة أي فيديوهات.

طبعا الفيديوهات قد تختصر الوقت وكذا، لكنك يا صديقي شغفك بالشطرنج لا يجعلك مستعجلا لكي تتعلمها بسرعة، خذ كل وقتك، واستمتع برحلة التعلم والأخطاء المتكررة. الشطرنج جزء كبير من متعتها في تلك الأخطاء.

لماذا أصلا عليك أن تلعب الشطرنج؟

توجد العديد من الأسباب، تقوم بتسريع ردة الفعل لديك، وأيضا تسريع عملية التفكير الإبداعي لديك، وهذا سيفيدك حتى في الواقع، البديهة والذكاء تزيدان تدريجيًا مع الوقت بمساعدة الشطرنج.

تتعلم التعلم من الأخطاء، نعم لأنه الشطرنج ستوبخك، ستعاقبك كل مرة تقوم فيها بنفس الخطأ الذي قلت لنفسك أنك لن تكرره، هذا سينطبع عليك في الواقع وسيساعدك في عملية التعلم في المجالات الأخرى. والعديد من التأثيرات التي لن تلاحظها إلا مع الوقت والمداومة على لعب الشطرنج.

نصحيتي الأخيرة، موقع الشطرنج قد تجعلك تلعب من أجل التقييم Rating، طبعا هذا ليس عيبًا وهو أمر يحفزك للعب أكثر، لكن لا تضعه همك الأكبر، يعني كن مرنًا نفسيًا، حتى لو تفقد الكثير من النقاط، فقل: تبا للنقاط. لا تجعل التقييم يحبطك أو كذا، مجرد أرقام فقط.

استمتعوا!

4 آراء حول “ماذا يمكنني أن أنصحك كمبتدئ في الشطرنج؟

  1. لطالما لعبت الشطرنج عندما كنت صغيرة و لكن بدون معرفة أساسيات و لا أي شيء عن هذه اللعبة و في الحقيقة لحد الآن لا أعرف أساسيات و قواعد هذه اللعبة XD و حدث أن شاهدت مسلسلا جعلني أرغب في تعلمه و لكني أعلم أنه مجرد اهتمام عابر و أن تعلمه و التدرب عليه سيأخذ وقتا مني و الآن ليس الوقت المناسب إطلاقا -أرجوك لا تخبرني أنه ليس هناك ما يدعى بالوقت المناسب- ، ربما مستقبلا سأجرب تعلم أساسيات الشطرنج و ألعبه و لكن دون الغوص و التعمق فيه .
    على كل استمتعت بقراءة التدوينة

    Liked by 1 person

    1. فليكن اهتماما عابرا، المهم أنه هناك اهتمام منك. يجب عليك أن تمنحي لها بعض الوقت فهي لعبة تستحق لا محالة.
      سعيد أنك استمعت بها.. ممنون.

      Liked by 1 person

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s