ملاحظات حول أن “الحجم يفوز في مجال كتابة المحتوى”

بعض الملاحظات المتفرقة التي تلخص محتوى فيديو شاهدته مؤخرًا لكاتب المحتوى نيكولاس كول، حيث نشر فيديو في قناته يتحدث فيه عن فكرة أن الحجم أهم في كتابة المحتوى وفي الانترنت بصفة عامة أو لنقل في صناعة المحتوى بشكل عام. وهي ملاحظات مهمة كتبتها لنفسي أولًا لكي أعود لها من حين لآخر.

  • أحيانًا ينشر قطعة محتوى لا يستغرق فيها الكثير من الوقت والجهد لكنها تحقق زيارات وانتشار أكثر من قطع المحتوى التي بذل فيها وقتًا أكثر وجهدًا أكبر، وهذا محيّر.
  • أحيانًا قطعة المحتوى التي ينشرها في ميديوم مثلا، نفسها ينشرها في كيورا، تحقق انتشارًا أكبر من ميديوم أو العكس، وهو أيضًا أمر محيّر.
  • يعتبر نيكولا الانترنت كأنه مكانٌ للقمار. يعني كلما نشرت كلما قامرت أكثر، كلما جربت حظك، وكلما زادت حظوظك أكثر لكي ينتشر محتواك، أو كلما زادت حظوظك للفوز في القمار.
  • فأنت في كل فرصة تنشر فيها، وكل مرة تنشر فيها، لا تعرف إذا ما سينتشر محتواك أم لا. لهذا يعتبره قمار، أو شيئا مربوطًا بالحظ واللايقين، يعني أنت لست متيقنًا إذا ما كان محتواك سينتشر أم لا، سيحقق نجاحًا أم لا.
  • فأنت عندما تنشر مرة واحدة في العام، أنت بذلك تشتري تذكرة واحدة فقط لدخول لعبة القمار. مما يقلل حظوظك لكي ينتشر محتواك. فكلما كان لديك تذاكر أكثر، كلما زادت حظوظك أكثر والعكس صحيح.
  • فكلما لعبت أكثر اللعبة، كلما زادت احتمالية فوزك فيها.
  • لهذا نيكولاس يؤمن أن الحجم أهم، كلما نشرت أكثر كلما ازدادت فرصك للنجاح في الانترنت. فأنت لا تعلم أي قطعة محتوى تنشرها ستحقق نجاحًا، وأنت لا تعلم أيهم لن تحقق نجاحًا. فاستمر في النشر، واستمر في شراء التذاكر، فكلما اشتريت، كلما كانت فرص انتشارك أكبر.
  • يجب أيضًا أن لا تهتم بأداء أو نجاح كل قطعة من محتواك، بدلًا من ذلك، يجب أن تركز أكثر على بناء مكتبتك الخاصة على الانترنت، أن تنشر أكبر قدر ممكن من المحتوى، وأن تركز اهتمامك فقط على النشر أكثر والكتابة أكثر وجلب أفكار وتكرار العملية.
  • التركيز على مدى انتشار كل قطعة مجرد تشتيت ولا فائدة منه. لماذا؟ وهنا فرصة أخرى لأذكر بالفكرة أعلاه أن الانترنت مجرد رهانات وقمار، كلما نشرت أكثر كلما لعبت أكثر على الانترنت. كلما زدت في حجم مكتبتك الالكترونية كلما زادت احتمالية انتشارك وفوزك في اللعبة وكذا. فالحجم في الأخير يفوز في لعبة الانترنت.
  • قناة اليوتيوب هي مثال واضح للفكرة. فأنت بعد نشر 3 فيديوهات أو أكثر بقليل، وتتحصل على خمس مشاهدات وكذا، فتقول في نفسك “يبدو أنني لن أنجح أبدا في اليوتيوب” لكن في حقيقة الأمر أنت بحاجة لبناء القناة، أن تنشر فيديوهات أكثر، ومع مرور الأعوام سيأتي الأمر بأكله في الأخير.

لكي نلخص الأفكار أعلاه:

  • انشر أكثر، لا تتوقف عن النشر، كلما نشرت أكثر كلما زادت احتمالية انتشار محتواك.
  • ركز على بناء مكتبك الالكترونية بدلًا من التركيز على مدى نجاح/انتشار كل قطعة نشرتها.
  • الانترنت مجرد رهان وقمار، لهذا أنت بحاجة أن تشتري تذاكر أكثر لدخول هذه اللعبة.

للاستزادة أكثر يمكنك مشاهدة الفيديو الأصلي من هنا وأيضًا أنصح بقناته فهي مفيدة رغم قلة المحتوى الذي فيها:

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s