لماذا ووردبريس أفضل من بلوغر؟ وأيّهما أفضل من حيث الإعلانات؟

مرحبًا جميعًا،

جائني هذا السؤال من المدعو “ب” في تعليق على صفحة “عن كل شيء”:

رغم أن السؤال جاءني قبل عامين تقريبًا، لكن لا ضير في الإجابة عليه الآن على شكل تدوينة، وسأحاول تطبيق هذا المبدأ، وهو أن تبدأ الكتابة من الجمهور وليس منك أنت، يعني ما يطلبه الجمهور اكتب عنه.

وهذا ما ذكره العزيز يونس بن عمارة في لقاءه الأخير مع منصة وارد للتدريب، والذي أدعوكم للاستماع إليه والاستمتاع به. رابط اللقاء.

لنبدأ.


أول شطر من السؤال هو: “لماذا أرى أن ووردبريس أفضل من بلوغر؟”

وسأجيب بـ 5 أسباب.

السبب الأول: جمالية المنصة

المنصة تمنح قوالب جاهزة وداعمة للغة العربية، قوالب جميلة وأيضا الخيارات متنوعة وقد تحتار في اختيار الأجمل والأفضل لك. والدليل أنني منذ افتتحت المدونة وأنا أغيّر القالب، إلى أن استقريت في الحالي.

رغم أنه يوجد العديد من القوالب الأخرى تستهويني وأراه ممتازة لاحتياجاتي الخاصة، لكن للأسف يجب أن تستقر على واحد فقط.

وعندما تزور المدوّنات الأخرى المبنية على ووردبريس، فتجد تنوع رهيب في القوالب، كل شخص يستعمل القالب الذي يراه مناسبًا، وهذا يختلف عن بلوغر، التي عادة ما تجد الكثير من المدوّنات تملك نفس القالب.

ليس فقط جمالية القوالب، بل حتى لوحة التحكم أفضل وأكثر تطوّرًا من بلوغر، كما أن وودبريس تقوم بتحديثها دوريًا، بينما بلوغر لم تغيّر لوحة تحكمها منذ وقت طويل.

لهذا يبقى هذا السبب تفضيلًا شخصيًا، رغم أن الكثير يوافقني الرأي في أن قوالب ووردبريس عصرية أكثر، وأجمل من التي توّفرها بلوغر.

السبب الثاني: محرر ووردبريس

مقارنة ببلوغر، فإن محرر ووردبريس متطوّر وذكي، وخاصة المحرر الجديد غوتنبرغ، أو ما يسمى بمحرر المكونات. أي كل قطعة من مقالك تعتبر مكوّنًا تقوم بتنسيقه بكل سهولة، تريد تغييره إلى قائمة تقوم بذلك بضغطة زر، تريد تغييره لاقتباس، نفس الشيء وهكذا.

الفرق بين محرر ووردبريس ومحرر بلوغر

سهولة إضافة الروابط، وسهولة تضمين روابط لتغريدات تويتر أو فيديوهات يوتيوب، سهولة إضافة صورة وتنسيقها. باختصار أرى شخصيًا محرر ووردبريس أبسط وأسهل.

السبب الثالث: سهولة متابعة المدونات الأخرى

ووردبريس يوّفر في كل مدوّنة زرًا للمتابعة، تضغط عليه ثم تُضاف المدوّنة إلى قارئ ووردبريس الخاص بك، ومنه يمكنك تصفح جديد المدوّنات التي قمت باختيارها ومتابعتها.

كما أنه كلما تابعت مدوّنة، يصل إشعارٌ إلى صاحب المدوّنة أنك تابعتها، وبما أننا في مجتمع التدوين العربي الذي يتميز بدعمه للآخرين، فإنك غالبًا ستتلقى متابعة أيضًا من الذي أرسلت له متابعتك. وهكذا تتشكل لديك صداقات جديدة ومعارف جديدة فقط من خاصية جميلة توّفرها ووردبريس، وربما متابع وفيّ جديد إذا ما كانت مدوّنتك ممتازة كفاية لإثارة الإعجاب.

السبب الرابع: ووردبريس مفتوح المصدر

ما الذي يعنيه ذلك؟ يعني أن كوده البرمجي متوفر لكي يراه الجميع. وبما أنني شخص يدعم البرمجيات المفتوحة المصدر، فإن ووردبريس يعتبر صديقي المفضل الذي يندرج تحت هذا التصنيف.

السبب الخامس: مقبرة غوغل

للأسف لا أملك ثقة مطلقة في منتجات غوغل، لأنها شركة مشهورة بقتل منتجاتها بعد فترة من الزمن، رغم أن الكثير كان يستعملها ويرى فيها منفعة، لكن الشركة تقرر أنه منتوج فاشل وتقوم بنفي وجوده على الانترنت.

ومن كثرة المنتجات التي قامت غوغل بإعدامها، قام شخص بجمع كل هذه المنتجات في موقع واحد لكي تبقى أرشيفًا حيًّا على أن غوغل لا يمكن الوثوق بها.

يمكنك أيضًا أن تأخذ زيارة إلى هذه المقبرة عبر قراءتك لتدوينة أستاذي عبد الله المهيري: زيارة لمقبرة غوغل وأيضًا منتج آخر من غوغل يرحل.

248 منتجًا قامت غوغل بنفيها من الوجود

فأنت عندما تدوّن في بلوغر، يمكن في أي وقت، ربما غدًا، أن يقرر رئيس غوغل ويقول لقد قررنا أن بلوغر مشروع فاشل ونريد غلقه، فيضيع جهدك هباءً منثورًا.

قد تقول غوغل مستحيل أن تقوم بهذا الشيء لأنه مشروع مفيد وكذا، ممكن. لكن عندما تفقد الثقة بشيء ما، فصعب جدًا أن تضع ثقتك فيه مجددًا.


الشطر الثاني من السؤال: هل ووردبريس أفضل من حيث الإعلانات؟

صراحةً الربح من الإعلانات في عالمنا العربي مجرد هراء، يعني أن تعتمد على غوغل أدسنس أو أدوورد الخاصة بووردبريس، لا فائدة له.

ستربح طبعًا، لا أنكر ذلك، لكن الربح قليل جدًا، خاصة وقم بجلب مسطرة وسطّر على كلمة “خاصة” هنا، إذا كنت لا تدوّن بشكل كثير، فلا يكاد الربح أن يكون موجودًا أصلًا إذا ما كنت لا تدوّن كثيرًا، والمشكل أنه حتى لو كنت كذلك فإن الربح لن يزيد بشكل هائل، سيبقى قليلًا مقارنة بمصادر الربح الأخرى المتوّفرة.

لهذا سواءً كنت في بلوجر أو وودربريس، فكلاهما يشتركان في أن الربح من الإعلانات قليل، فلا يوجد الكثير من ينقر على الإعلانات أصلًا، ويوجد الكثير من يستعمل موانع الإعلانات (AdBlocker)، فإذا ما ربحت ستربح من ظهور الإعلان، والذي أصلا هو قليل بسبب ما ذكرناه قبل قليل، استعمال الكثير لموانع الاعلانات.

تحديث: 16/08/2022 على الساعة 20:16

حسب إحصائية من Hootsuite تقول أن 42.7 من مستعملي الإنترنت، يستعملون موانع الإعلانات. [شكرًا نشرة حوسبة على ذكر الإحصائية]

وإذا ما قلنا أنك تستخدم طرقًا ونوافذًا مزعجة للقارئ بأن يزيل مانع الإعلانات لكي يستطيع الدخول إلى مدوّنتك، فهذا إزعاج وتعدٍ على حريّة المستخدم، وفي غالب الأحيان سيقول لك: “حقًا؟ أنا مغادر” وها قد خسرت شخصًا يريد الاستفادة مما كتبته بسبب إعلانات لا تربح منها الكثير.

ويوجد من يستعمل متصفحات مخصصة أساسًا لمنع الإعلانات، وهي الحملة التسويقية التي تعتمدها برايف Brave لمتصفحها، حيث تروّج لنفسها أنها الحل المثالي لكي تزيل الإعلانات بما في ذلك إعلانات يوتيوب المزعجة.

أما إذا كنت تبحث عن طرق أفضل للربح من الكتابة والتدوين، فأنت صديقي هنا، وهي موجودة فعلًا، وهنا أدعوك لقراءة هذا المقال الثريّ من زميلي يونس بن عمارة بعنوان: “خمسة طرق تربح بها من التدوين باللغة العربية“، وستجد طرقًا أكثر عمليّة ومجرّبة ومجزية أكثر من الإعلانات العادية، وأيضًا ستجد دليلًا واقعيًا أن الإعلانات ليست مربحة بذلك القدر.


هذا فقط.

بهذا أكون قد أجبت على سؤال الأخ، والذي قد يستفيد منه أي شخص مستقبلًا.

وإن اقتنعت بأن ووردربيس هي الأفضل، وتوّد أن تنشئ مدوّنتك عليها أنت أيضًا، فإليك هذه السلسلة التي قمت بتسجيلها خصيصًا لك لكي تتعلم كل شيء عن ووردبريس، بداية من إنشاء مدوّنتك إلى باقي التفاصيل.


إذا ما أعجبتك التدوينة، شاركها مع صديق واحد فقط.

آمل أنكم بخير وأنكم تحققون شيئًا ما في حياتكم، دمتم.


آخر تحديث: 16/08/2022 على الساعة 20:16

8 آراء حول “لماذا ووردبريس أفضل من بلوغر؟ وأيّهما أفضل من حيث الإعلانات؟

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s