تجربتي مع مكتبة الفارس في الجزائر.. كيف تتحصل على الكتب الورقية النادرة التي تريدها في يوم واحد فقط؟

أحيانًا نعاني من أجل إيجاد الكتب والمجلات القديمة، سواءً لأغراض شخصية أو علمية، في هذه التدوينة السريعة أتحدث عن تجربتي للحصول على مجلة العربي في الجزائر.

أعلم أن التجربة قد تفيد الجزائريين أكثر، لكن ممكن أن تستلهم من التجربة طرقًا للبحث عن الكتب القديمة، وممكن أن تستمتع بالقصة والتجربة.

لم أستطع أن لا أكتب عن التجربة، لأنني أعلم أن الكثير من الجزائريين يعانون من أجل إيجاد الكتب التي يريدونها، إضافة إلى مشاكل التوصيل وقلة الاحترافية في التعامل وغيرها من المشاكل.

لنبدأ.


كنت أتجول في الفيسبوك أضيّع بعض الوقت، وجدت منشورًا يتحدث عن بعض الأعداد القديمة لمجلة العربي، مع عبارة تسويقية ذكية أنها متوفرة لدى مكتبة الفارس.

لقطة شاشة للمنشور التي يتحدث عن مجلة العربي

كان العدد يتحدث عن قضية التعريب في الجزائر [موضوع مثير للاهتمام قد أكتب عنه بعد قراءة المقال]، وتصادف أيضًا أنني كنت بالفعل أبحث عن مجلة العربي، فتواصلت مع الأخ حسان ناصر صاحب مكتبة الفارس وأخبرني بسعر المجلة الذي كان 200دج، ثم أخبرته أنني أود شراء عدد آخر وطلبت منه أن يلتقط صورة للأعداد الأخرى المتوفرة.

أرسل الصورة واخترتُ العدد الذي أردت إضافته، ثم أُرسلت المجلتين في ظرف وجيز، إذ تم إرسال الأعداد يوم السبت ووصلت بعدها يوم الأحد، سعر التوصيل هو 400دج، وقد يختلف من ولاية إلى أخرى. لكن مقارنة بسرعة التوصيل، فإن الخدمة تستحق هذا السعر.

تلقيت إتصالًا من شركة التوصيل ياليدين Yalidine يخبرونني فيها أن الطرد وصل، وأنه ستصلني رسالة في الهاتف تتضمن كلمة سر وكذا، لم أضع في الحسبان بتاتًا أن الطرد سيصل بهذه السرعة، نسيت الأمر تمامًا.

سألتها متى يُغلقون المقر، وأخبرتني أنهم يغلقون الساعة السادسة مساءً. أنهيت دراستي في الجامعة وعدت للبيت، ثم انطلقت مشيًا على الأقدام إلى مقر الشركة.

ما أعيبه عليهم هو بُعد المسافة للوصول إلى مقرهم، أي لا يتواجدون في مكان قريب مثل وسط المدينة، فيجب إما أن تتنقل بالسيارة أو تكون شخصًا يحب المشي مثلي فتتمشى إليهم.

مقر شركة ياليدين Yalidine

وصلت، ومنحتهم هاتفي الذي وصلتني فيه الرسالة، الجميل في الرسالة أن كل شيء فيها مفصل، الموقع الجغرافي من غوغل للخرائط وأرقام الهواتف ومواقيت الفتح والغلق، وأيضًا تذكير بإجبارية جلب بطاقة التعريف الوطني.

لم يستغرق الأمر إلا 5 دقائق أو أقل لكي تمنحني الطرد وأقوم بتسديد المستحقات، وانتهت العملية بنجاح.

نعم، أنت لن تسدد شيئًا حتى تتلقى الطرد، وهذا أمر إيجابي ويجعلك مطمئنًا إذا ما تعاملت مع شركة أو شخص لا تضع فيه ثقة، الدفع عند الاستلام يحل هذه المشكلة، لكن مكتبة الفارس أعرف صاحبها من قبل جيدًا فالثقة موجودة ولله الحمد.

لقطة شاشة لصفحة مكتبة الفارس على فيسبوك

ولهذا السبب أنصح بالتعامل مع مكتبة الفارس:

  • سرعة في الرد.
  • احترافية في التعامل وثقة مضمونة.
  • توّفُر كتب أصلية.
  • توّفُر كتب نادرة وقديمة.
  • توّفُر كتب مستعملة [ويكون سعرها أقل من الأصلية].
صورة لمجلتي العربي بعد وصولهما

إذا أردت الحصول على كتب نادرة ومستعملة في بلادك، هذه 3 حلول المقترحة:

  • حاول أن تبحث في وسائل التواصل الاجتماعي عن مكتبات توّفر كتب مستعملة.
  • ابحث عن مجموعات فيسبوك التي توّفر بيع الكتب القديمة أو تبادلها مثلًا: بيع وتبادل الكتب الجديدة والمستعملة (الجزائر).
  • تواصل مع دار النشر التي أصدرت الكتاب لعلك تجد لديها الكتاب المراد إيجاده.

هذا فقط،

هل كنت محبًا لمجلة العربي أو مجلة العربي الصغير؟ شاركني ذكرياتك معها.

يمكنك التعليق بدون وضع بريد إلكتروني أو اسم حقيقي، مدوّنتي لا تطلب ذلك إجبارًا.

آمل أنكم بخير وأنكم تحققون شيئًا ما في حياتكم، دمتم سالمين.

رأيان حول “تجربتي مع مكتبة الفارس في الجزائر.. كيف تتحصل على الكتب الورقية النادرة التي تريدها في يوم واحد فقط؟

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s