ألفان وواحد وعشرون: منطقة الراحة – الموسم الثاني

عام سيء، لدرجة أنني تأخرت هذه المرة في نشر تدوينة العام. قد يقول البعض يمكنك تجاوزها إذا ما كان عامك سيئًا، لكنني لا أكتبها للآخرين في الأساس، بل أكتبها لنفسي أولا. لأنه إذا لم أكتب عن عامي وما جرى فيه، ولم أرى الكلمات أمامي أن عامك كان Terrible، كان كارثيا، فلا يمكنني أن أحس بذلك … متابعة قراءة ألفان وواحد وعشرون: منطقة الراحة – الموسم الثاني